القائمة الرئيسية

الصفحات

البرلمان يجب تدبير حافز الصف الثاني فورا والتعليم نحتاج 66 مليون جنيه فى الـ3 شهور


وطلب الدكتور سامي هاشم ، رئيس لجنه مشروع التعليم والبحث التابعة لمجلس النواب ، من وزاره المالية أعاده ترتيب الأموال اللازمة لدعم المعلمين بأي شكل ودون مبرر ، والاشاره إلى ان اللجنة تلقت شكاوى بشان تجاهل بعض المعلمين المشاركين في عمليه تطوير التعليم في اطار صرف الحوافز التي أوصت بها





وخلال اجتماع اللجنة المشتركة بين لجنتي مشاريع التعليم والبحث ، التالي الخطة والميزانية داخل مجلس النواب ، أقر هاشم بان رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي وعد بتوجيه اي وفورات في الميزانية العامة خلال السنه المالية الحالية 2019/2020 لصالح قطاع التعليم.




وأوضح هاشم انه ينبغي أداره المدخرات وتوجيهها إلى معلمي رياض الأطفال ، التالي المرحلتين الاولي والثانية بسرعة ، قائلا: "يجب ان يكون التزام هو دعم المعلمين لإثبات إخلاص الدولة في تطوير التعليم ، حيث لا يوجد تطور في التعليم دون حل مشاكل النسيج للمعلمين ودعمهم.




من جهته ، العميد احمد نبيل ، رئيس الاداره المركزية للشؤون النقدية في المكتب العام لوزارة التربية والتعليم ، قال ان قيمه المبالغ المطلوبة للمعلمين في الصف الثاني الابتدائي ، حوالي 66,000,000 جنيه في غضون الأشهر الثلاثة ، والتي تشير إلى ان حوالي 198,000,000 جنيه لدعم المعلمين من الصف الثاني الابتدائي خلال الربع الثاني والثالث




واقترح ان تشمل المشورة المقدمة من لجنه الخطة والميزانية المراحل التي تدخل في طريقه تطوير التعليم ، التالي النظام الجديد ، وأعاده الوسم بان وزاره المالية لم توفر سوي 300,000,000 جنيها من ال500,000,000 التي أوصت بها اللجنة لصالح معلمي رياض الأطفال التالي الفئة الابتدائية.




وفي هذا السياق ، أوصت لجنه الخطة والميزانية البرلمانية رئيس الوزراء بزيادة 200,000,000 جنيه لدعم معلمي الصف الثاني خلال النصف الأخير من السنه المالية الحالية ، من مدخرات الميزانية هذا العام.




وأكد المهندس ياسر عمر ، وكيل لجنه الخطة ، ان هناك التزاما من جانب اللجنة بتشكيل توصيتها في العام المقبل تشمل المرحلتين الابتدائيتين الثانية والثالثة ، مع الاشاره إلى انه إذا لم تنفذ الحكومة المشورة من البرلمان ستضاعف كميه السنه المالية المقبلة للمعلمين من الصف الثالث الابتدائي.




احمد سيد ، ممثل وزاره المالية في اجتماع اللجنة المشتركة بين لجنتي مشاريع التعليم والبحث ، التالي الخطة والميزانية داخل مجلس النواب ، وكشف اختيار وزير المالية الدكتور محمد محي ، لتشكيل المتاحة 250,000,000 جنيه  وفقا لنصيحه اللجنة الواردة في تقريرها العام عن الدولة السماح السنه المالية 2019/2020 ، فيما يتعلق بوزارة التعليم والتعليم التقني الدعم من 500 مليون جنيه للاستفادة من تفوق الروضة التنفيذية والمعلمين والكوادر ومنسقي الصف الابتدائي ، لان وزاره المالية قدمت فقط 300,000,000  من الكمية التي وضعت في المشورة.

وأوضح ممثل وزاره المالية خلال الاجتماع ان الفائض الرئيسي الذي أعلنه الدكتور محمد موايت ، وزير المالية ، يعكس تطور الوضع الاقتصادي في مصر ، مضيفا:  "لكن العوائد متاحه ، وهذا الإنجاز لم يحدث داخل وزاره المالية وحدها ، ولكن بمشاركه جميع مؤسسات الدولة ، وهذا الفائض لا يعكس وفورات في المقابل ولكنه ارتفاع في الموارد. "


وجاء ذلك خلال الاجتماع المشترك بين لجان الخطة ، الميزانية والتعليم ومشروع البحث داخل مجلس النواب اليوم ، برئاسة المهندس ياسر عمر ، وكيل لجنه الخطة ، لمتابعه تنفيذ الحكومة لتوصيات اللجنة ، التي تلقت تقاريرها العامة عن الميزانية الاجماليه للدولة والهيئات الاقتصادية ، التالي الهيئة الوطنية للإنتاج العسكري للسنوات المالية 2019/2020 2018/2019 التعليم والتعليم التقني.

وأضاف ان تخصيص الجزء الأساسي (الأجور وتعويضات العمال) من ميزانيه وزاره التعليم والتعليم التقني خلال السنه المالية الحالية 2019/2020 ، يكفي لتنفيذ المشورة من لجنه الخطة والميزانية في البرلمان بشان دعم رياض الأطفال والإداريين والمعلمين والكوادر ومنسقي الصف الابتدائي ، والاشاره إلى ان الدافع يقال للسنه الجامعية والممارسة الحقيقية ، وعلي هذا الأساس بدا تخصيص الأموال ابتداء من أكتوبر تشرين الأول.

ومن جانبه ، فان الدكتور سامي هاشم ، رئيس لجنه مشروع التعليم والبحث في مجلس النواب:  "بغض الطرف عن الحلول التي نود حلها ، هناك 450,000,000 جنيه في وقت متاخر لوزارة التربية والتعليم ، سواء كانت ام لا ستدار ام لا ، وللحصول علي حوافز المعلمين من الصف الثاني لا يمكن تاجيلها للعام المقبل ، وهناك برنامج التنمية التي تدعمها القيادة السياسية العليا وان نحصل علي شكاوى من المعلمين لعدم الوفاء بالوعود.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات